السمرقندي



هناك عدة شخصيات عربية حملت هذا اللقب ، أشهرها : َ

اولا : شمس الدين السمرقندي . رياضي ومهندس فارسي . توفي بعيد عام 1276م . اشتغل بالرياضة والفلك ، وعالج الفرضية الخامسة لاقليدس حول الزوايا التي تقطعها المستقيمات . َ

ثانيا : كمال الدين عبد الرزاق بن اسحاق السمرقندي . مؤرخ واديب فارسي (1413-1483 م ) . ولد في هراة ولكنه نسب الى سمرقند لاقامته الطويلة بها . كان والده قد خدم في بلاط تيمور لنك وشاهرج كإمام وقاض . ثم خدم كمال الدين بلاط شمرخ كدبلوماسي وكحاكم لاحدى المقاطعات . ويشتهر كما الدين السمرقندي بكتابه ( مطلع السعدين ومجمع البحرين ) وهو في جزأين كبيرين في تاريخ البلاط السمرقندي والمغول عامة . والكتاب ادبي اكثر منه تاريخي ، وقد نقل بعضه عن مؤلفات ( ابرو ) المفقودة لنا. َ

ثالثا: نجيب الدين ابو حامد محمد بن علي بن عمر السمرقندي . طبيب وصيدلي فارسي . قتل يوم دخول جنكيز خان سمرقند عام 1220م. طبب في سمرقند ، واشتهر بكتابيه ( الاسباب والعلامات ) و ( المعالجات ) الذي فحص فيهما آراء ابقراط وابن سينا والطبري والمجوسي . وقد اشتهر الكتاب الأول شهرة واسعة لما نقل عنه الكرماني فصلا عن الملاخوليا. واشتهر نجيب الدين السمرقندي الى جانب ذلك بكتبه ( الاقرباذين الكبير ) و ( الاقرباذين الصغير) و ( كتاب اغذية المرضى ) الذي رتبه حسبما يحتاج اليه كل داء من اغذية . كذلك الف ( الطب في الاندلس والمغرب).َ