ابن بطلان



ابو الحسن المختار بن الحسن بن عبدون ابن سعدون . طبيب ومنجم ورحالة عراقي مسيحي . توفي 1066م. درس الطب في بغداد ثم طاف بالعراق وسوريا ، وكانت مدنهما الشمالية في ايدي البيزنطيين ، وتركيا وفلسطين ومصر . ثم عاد الى بغداد وطبب فيها سنوات ، قبل ان يترهبن في دير انطاكية حتى وفاته. وكان ابن بطلان قد اجتمع في القاهرة بابن رضوان ، فبدأ منذ اجتماعهما نقد احدهما لمؤلفات وشخص الآخر ، وقد عير ابن رضوان غريمه ابن بطلان بأنه ما حل بمكان حتى حلت به الاوبئة والمجاعات ، كما حدث معه في القسطنطينية ومصر وبغداد . وعير ابن بطلان غريمه ابن رضوان بسواد وقبح سحنته. َ

وقد حبذ ابن بطلان استخدام الموسيقى في علاج المرضى لرفع روحهم النفسية واستخدمها هو مع مرضاه . وقيل ايضا انه كان يعالج مرضاه مسترشدا بالنجوم. وقد درس ابن بطلان وضع الاقليات المسيحية في بلاد المسلمين ، وتحدث في وضعهم في بلاد البيزنطيين في رسالة الى صديقه هلال بن محسن الصابئ باسم ( كتاب الربيع ) . كذلك كتب ابن بطلان ( كناش الاديرة والرهبان ) و ( دعوة القسوس ) . واشتهر ابن بطلان بكتابه ( تقويم الصحة ) الذي حدد فيه 6 عناصر يجب توافرها كي تتوافر صحة الانسان وهي : هواء لطيف ، واكل وشرب معتدلين ، وتوازن بين العمل والراحة ، وتوازن بين الاستيقاظ والخمول ، وانتظام خروج الفضلات وانشغال العاطفة . وقد ترجم الكتاب الى اللاتينية ونشر في اوربا عدة مرات . َ

كذلك كتب ابن بطلان ( المدخل الى الطب ) و ( دعوة الاطباء ) ورسالتين ( في شرب الدواء المسهل ) و ( تدبير اكثر الامراض التي كانت تعالج قديما بالادوية الحارة الى التدبير المبرد ) و ( مقالة الى ابن رضوان ) و( دعوة الاطباء على مذهب كليلة ودمنة ). ومن مؤلفاته ايضا ( شراء العبيد وتقليب المماليك والجواري ) و ( في الاعتراض على من قال ان الفرج احر من الفروج بطريقة منطقية ). َ